اتصال به اینترنت شما ضعیف یا قطع است.

البطاقة التجارية أو بالمصطلح الدولي Commercial card

الكاتب: حدیثه مطلق، قم، إيران 🇮🇷، الفارسية t.me/hadisemotlagh
 

مقدمة

لبدء التصدير، يهتم الجميع بالحصول على بطاقة عمل وكيفية إرسال البضائع إلى بلدان مختلفة.
يعد الحصول على بطاقة عمل أمرًا مهمًا جدًا في أمور التصدير.
حتى لو لم يكن لدى بعض الدول قواعد كاملة وشاملة لاستخدامه.
تتناول هذه المقالة نظام البطاقات التجارية في العديد من البلدان.

 

مراجعة بطاقة التجارية 

بطاقة التجارية هي أداة مالية تصدرها البنوك أو المؤسسات المالية للشركات والشركات لاستخدامها في إدارة النفقات والمشتريات وتحسين التدفق النقدي.

في إيران، بطاقة التجارية لها مفاهيمها الخاصة، والتي سيتم شرحها أدناه.

بطاقة التجارية في إيران هي وثيقة صادرة عن غرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة وتسمح لحاملها بممارسة الأنشطة التجارية مثل استيراد وتصدير البضائع.

يتم إصدار هذه البطاقة للأشخاص الطبيعيين والاعتباريين وهي نوع من الإذن بإجراء المعاملات الدولية.

كما أن شروط التجديد والإلغاء هي أن تكون بطاقة التجارية صالحة لمدة عام واحد ثم تحتاج إلى التجديد مرة أخرى.

للتجديد يجب تقديم المستندات اللازمة إلى الغرفة التجارية.

كما أن إلغاء البطاقة التجارية قد يتم من قبل الغرفة التجارية لأسباب مثل قلة النشاط التجاري أو الديون المستحقة أو المخالفات التجارية.

تنظم قواعد وأنظمة البطاقة التجارية تحت إشراف وزارة الصناعة والتعدين والتجارة والغرفة التجارية.

وتتضمن هذه الضوابط شروط الحصول على البطاقة وتجديدها وإلغائها، بالإضافة إلى واجبات وحقوق حاملي بطاقة التجارية.

لذلك نحن نفهم أن الحصول على بطاقة التجارية ليس بالأمر الصعب، ولكن شروط الصيانة بعد ذلك قد تكون بها مشاكل.

أي أنه يمكنك استلامها حسب تعاملاتك التجارية، لكن في المستقبل إذا كنت لا تعرف ولا تتبع شروط استخدامها الصحيح، فقد يكون هناك عقوبات باهظة عليك.

 

بطاقة عمل في بلدان مختلفة

بالإضافة إلى إيران، في بلدان أخرى مثل تركيا والصين والهند والولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وكندا وأستراليا واليابان وكوريا الجنوبية والبرازيل والمملكة العربية السعودية، يتم استخدام التصاريح وبطاقات التجارية.

يمكن لحاملي هذه البطاقة المشاركة في برامج الأعمال والتواصل والمعارض والفعاليات التجارية.

وفي هذه الدول تلعب بطاقة التجارية دوراً مهماً في تسهيل التجارة الخارجية وتوسيع الأسواق العالمية وتساعد على النمو الاقتصادي.

ولكن يجب عليك أيضًا الانتباه إلى حقيقة أن الحصول على بطاقة عمل يجلب بعض المشاكل.

تتطلب بطاقة التجارية في العديد من البلدان المرور بعمليات إدارية معقدة وتستغرق وقتًا طويلاً، ويمكن أن تؤدي هذه البيروقراطية إلى تأخير بدء الأنشطة التجارية وفرض تكاليف إضافية على التجار.

وحتى في الدول الكبيرة مثل الولايات المتحدة، ترتبط عملية إصدار بطاقات التجارية بالفساد الإداري، وقد يستخدم بعض المسؤولين هذه العملية لتلقي الرشاوى أو ممارسة نفوذ غير عادل.

كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى عدم المساواة والتمييز في الحصول على هذه البطاقة.

إذا كنت تعيش في أوروبا ولديك شركة صغيرة، فإن بطاقة التجارية ليست مناسبة لك على الإطلاق.

يمكن أن تكون تكاليف الحصول على بطاقة التجارية والحفاظ عليها باهظة بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة.

أشياء مثل التكاليف الإدارية والضرائب التي يمكن أن تفرض عبئا ماليا كبيرا على المتداولين.

كما أن بطاقة التجارية في بعض الدول المتقدمة مثل كوريا الجنوبية تفرض العديد من القيود على الأنشطة التجارية.

ويمكن أن تشمل هذه القيود قيودًا على حجم ونوع السلع القابلة للتداول، والتي بدورها يمكن أن تعيق تنمية التجارة الدولية.

بشكل عام، على الرغم من أن البطاقة التجارية تعتبر أداة مهمة وضرورية للتجارة الدولية، إلا أنها تواجه أيضًا العديد من المشاكل والتحديات التي تتطلب إصلاحات وتحسين العمليات واللوائح على المستوى العالمي.

وأخيرا، إذا نظرنا إلى قوانين بلدنا، فقد تكون هناك ظروف أسوأ.

في جميع أنحاء العالم، فوائد هذه البطاقة، مثل المشاركة في المعارض الدولية وتسهيل الشؤون المالية المصرفية، هي أكثر مما هي عليه في إيران.

لأننا تحت العقوبات في إيران ولا نستطيع استخدام هذه القدرات.

 

أنشطة البحث عن الإيجار

تعد البحث عن الإيجار البطاقة التجارية في إيران واحدة من أكثر القضايا تعقيدًا وتحديًا في التجارة والاقتصاد في البلاد.

البطاقة التجارية هي ترخيص يسمح للشركات والأفراد باستيراد وتصدير البضائع.

لكن عملياً هناك تجاوزات كثيرة لهذه البطاقات، الأمر الذي تسبب في البحث عن الإيجار والفساد الاقتصادي.

إذا أردنا فحص ماضي بطاقة العمل، فلن يكون لها نتائج إيجابية.

لأن العديد من الأشخاص في الماضي كان من الممكن أن يكون لديهم بطاقة عمل تستخدم أسماء أشخاص آخرين (مثل ذوي الدخل المنخفض أو الأميين).

ثم يستخدمونها للاستيراد والتصدير، وبهذه الطريقة يتم تحقيق البحث عن الإيجار.

مما يجعل المسؤولية الضريبية والقانونية باسم الشخص الذي صدرت البطاقة باسمه ويتهرب المستفيدون الرئيسيون من المسؤوليات.

الآن، في بعض الحالات، لم يكن الشخص يعرف عن بطاقة التجارية ووظيفتها، ولم يكن يعلم أن معاملات ثقيلة تتم بها، وفي النهاية أدى ذلك إلى حظر ذلك الشخص.

ليس بالأمر الكبير ألا تتمكن امرأة عجوز أو رجل عجوز في قرية نائية من مغادرة البلاد، لذا فإن كل من استخدم بطاقة التجارية هذه زاد هامش ربحه من خلال التهرب من الضرائب.

تجدر الإشارة إلى أنه تم منع بعض هذه الحوادث في السنوات القليلة الماضية، ولكن لا يزال العديد من الأشخاص يقومون بالعديد من الأنشطة غير القانونية باستخدام إيجارات البطاقات التجارية هذه.

كما أن بعض الشركات والأفراد يستخدمون البطاقات التجارية لاستيراد البضائع بتعريفات منخفضة ومن ثم بيعها في السوق المحلي بأسعار أعلى دون دفع ضرائب ورسوم حقيقية.

يتلقى بعض الأشخاص والشركات الذين لديهم اتصالات وعلاقات خاصة بطاقات عمل ويتمتعون بامتيازات وتسهيلات خاصة غير متاحة للعامة.

تعتبر البحث عن الإيجار الناجمة عن البطاقات التجارية في إيران من المشاكل الاقتصادية الخطيرة التي تحتاج إلى اهتمام وعلاج جدي.

ومن خلال تنفيذ الحلول المقترحة يمكن اتخاذ خطوات فعالة لتقليل هذه الإيجارات وتحسين بيئة الأعمال في الدولة.

وتعد الشفافية والمراقبة الصارمة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المخالفين من بين التدابير التي يمكن أن تساعد في الحد من الانتهاكات وزيادة العدالة الاقتصادية.

ولمعالجة هذه المشكلات، هناك حاجة إلى تعزيز أنظمة المراقبة وتعديل القوانين ذات الصلة وزيادة الشفافية في عملية إصدار واستخدام البطاقات التجارية.

 

مزايا وعيوب بطاقة التجارية

يمكن أن يكون لبطاقة التجارية باعتبارها ترخيصًا تجاريًا دوليًا العديد من الفوائد لأصحاب الأعمال والتجار.

تسمح البطاقة التجارية باستيراد وتصدير البضائع، مما يمكن أن يساعد في توسيع الأسواق وزيادة ربحية الشركات.

يتيح لك الحصول على بطاقة عمل أن تصبح عضوًا في غرفة التجارة، مما يزيد من إمكانية الوصول إلى شبكات الأعمال وفرص التعاون.

إن امتلاك بطاقة عمل يمكن أن يساعد في زيادة المصداقية والثقة في الأسواق الدولية، مما قد يؤدي إلى جذب شركاء التجارية والعملاء الجدد.

كما يمكن للبطاقة التجارية أن تساعد في تسهيل الشؤون المصرفية والمالية المتعلقة بالتجارة الدولية وتحسين الوصول إلى المرافق والخدمات المالية.

إلى جانب المزايا العديدة لبطاقة التجارية في إيران، فقد تأتي أيضًا مع بعض التحديات والعيوب التي يجب أخذها في الاعتبار.

بعض عيوب بطاقة التجارية هي:

  • البيروقراطية والتعقيدات الإدارية: قد تستغرق عملية الحصول على بطاقة التجارية وتجديدها وقتًا طويلاً ومعقدة وتتطلب إجراءات إدارية مختلفة.
  • تكاليف عالية: يمكن أن تكون التكاليف المتعلقة بالحصول على بطاقة التجارية وتجديدها والمحافظة عليها مرتفعة وتشمل هذه التكاليف رسوم التسجيل والعضوية في الغرفة التجارية والتأمين والضرائب.
  • المسؤوليات الضريبية: يتحمل حاملو بطاقات التجارية مسؤوليات ضريبية ثقيلة ويتعين عليهم دفع ضرائب ورسوم مختلفة، وقد يمثل ذلك تحديًا للشركات الصغيرة.
  • المخاطر القانونية: قد يواجه حاملو بطاقات التجارية مخاطر قانونية وقانونية، بما في ذلك التعامل مع القوانين واللوائح التجارية والضريبية المعقدة.
  • المشاكل الناجمة عن المخالفات: في حالة المخالفات الضريبية أو التجارية، يتم فرض عقوبات شديدة على حاملي بطاقة العمل، والتي قد تشمل غرامات مالية أو حتى إلغاء بطاقة العمل.
  • قيود التصدير والاستيراد: قد يواجه حاملو بطاقات التجارية قيودًا وأنظمة صارمة على تصدير واستيراد البضائع، مما قد يجعل عملية أعمالهم أكثر صعوبة.
    لذلك، قبل الحصول على بطاقة العمل، يجب أن نأخذ في الاعتبار جوانبها حتى لا نواجه هذه المشاكل.

 

حلول بديلة لبطاقات التجارية 

وفي السنوات الأخيرة، أثير الحديث عن استبدال البطاقة التجارية في إيران كأحد القضايا المهمة في مجال التجارة والاقتصاد.

لطالما واجهت بطاقة العمل، التي يتم إصدارها كترخيص لمزاولة الأنشطة التجارية داخل الدولة وخارجها، تحديات ومشاكل.

يمكنك الاستعانة بالشركات التي تعمل في مجال التخليص الجمركي، ويمكن لهذه الشركات، التي تعمل كوكيل، القيام بالأمور المتعلقة بتصدير أو استيراد البضائع نيابة عنك.

كن حذرا من أن الأعمال الجمركية يمكن أن تعمل بشكل قانوني في هذا المجال ويجب عليك التحقق والتأكد من المستندات القانونية قبل التعاون مع هذه الشركات.

يمكن أن يكون الحق في العمل في ظل الشروط التالية ساريًا بشكل قانوني في هذا المجال.

- اجتياز اختبار تصريح العمل الجمركي والحصول على رخصة النشاط.

- الحصول على الجنسية الإيرانية وعدم مزاولة العمل الحكومي.

- عدم وجود سوابق في الجريمة والتهريب.

- اجتياز امتحان قانون الجمارك.

أخيرًا، بالنسبة للنشاط التجاري وإذا لم تتوفر لديك الشروط اللازمة للحصول على بطاقة التجارية والتصاريح اللازمة، يمكنك بدء عملك عن طريق الاستعانة بمخلص جمركي وتوقيع عقد رسمي مع هذه الشركات.

كما يمكنك التقدم بطلب للحصول على بطاقة التجارية الشخصية الخاصة بك بعد اكتساب الخبرة اللازمة.

اقتراحي وتوصيتي هو ألا يكون لديك بطاقة التجارية مباشرة واستخدم الحلين اللذين تم ذكرهما.

في رأيي إذا كنت تريد العمل في مجال التصدير يمكنك الاستعانة بالشركات التي تعمل في مجال التخليص الجمركي.

يمكن لهذه الشركات القيام بأشياء تتعلق بتصدير أو استيراد البضائع نيابة عنك من خلال العمل كوكيل.

كذلك بالنسبة للنشاط التجاري، إذا لم تتوفر لديك شروط الحصول على البطاقة التجارية والتصاريح اللازمة، يمكنك بدء نشاطك من خلال الاستعانة بمخلص جمركي وتوقيع عقد رسمي مع هذه الشركات.

لذلك، بعد اكتساب الخبرة اللازمة، تقدم بطلب للحصول على بطاقة التجارية الشخصية الخاصة بك.

وأخيرًا، يمكن أن يكون استبدال بطاقة التجارية بنظام جديد وفعال خطوة فعالة نحو تحسين ظروف العمل في إيران.

ومن خلال استخدام التقنيات الجديدة وإنشاء أنظمة شفافة وفعالة، من الممكن الحد من الفساد وزيادة الشفافية وتسهيل التجارة في البلاد.

وتتطلب هذه التغييرات تعاون وتقارب جميع المؤسسات ذات الصلة ودعم الناشطين الاقتصاديين والتجاريين.

انشر تعليق(7 تعلیقات)

محمد موسى طاهر

السلام عليكم ورحمة آلله وبركاته
شكرآ لكم على المعلومات المفيده والقيمه

wa.me/22788241256

0

0

نرمين

معلومات مهمة عن البطاقة التجارية هكدا اي زبون يسأل عنها تكون لديك كافة المعلومات عن بطاقة شكرا لكم

We.me/+971522816547

0

0

وليد

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
انا رجل سوري مقيم في السعودية
هل من الممكن حصولي على بطاقة وكم التكلفة

0

0

احمد الموسوي

شكرا لكم على معلومات المفيدة و القيمة

t.me/ahmad244314

0

0

عفيفة زهير

معلومات قيمة اسمعها لأول مرة شكرا جزيلا
212653838293

0

0

طه سلامه محمد

شكراً جزيلاً على المقال الذي يوضح ما هي البطاقة التجارية
0201092448820

0

0

محمد مصطفى

هذا عمل رائع أنا محمد محمد من مصر وجاهز للعمل

01027324124

0

0

۰ من ۰